بانزر جلاس العالمية تتعهد بزراعة شجرة عند بيع كل غطاء حماية للهواتف الذكية

بالتعاون مع الفنان والناشط الخيري ميكايل بي ومؤسسة ذا بيرفكت وورلد

دبي-سكر هانم :  أعلنت “بانزر جلاس”، إحدى العلامات التجارية الرائدة على مستوى العالم في مجال منتجات حماية أجهزة الهواتف الذكية، عن إطلاق تشكيلتها الفنية محدودة الإصدار من أغطية الحماية “كلير كيس” (Limited Artist Edition ClearCase™) في خطوة تندرج تحت إطار مبادراتها المستمرة في مجال الاستدامة.
وكانت “بانزر جلاس” قد أبرمت شراكةً مع الفنان والناشط الخيري الدنماركي المقيم في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية ميكايل براندورب (المعروف أيضاً باسم ميكايل بي) وسفير مؤسسة “ذا بيرفكت وورلد فاونديشن”، وهي مؤسسة غير ربحية تعمل على تعزيز سوية الوعي ودعم الجهود المبذولة للحيلولة دون وقوع الأزمة البيئية العالمية.
وبهذه المناسبة، قال مايكل برويند، رئيس قسم التسويق العالمي لدى “بانزر جلاس”: “يسعدنا أن نتعاون مع فنان الشارع ميكايل بي من أجل إطلاق الإصدار الفني الأول على الإطلاق من أغطية ’كلير كيس‘ للحماية محدودة الإصدار. ومقابل كل وحدة يتم بيعها، سنزرع شجرة في غابة السير ديفيد أتينبره. ويجمع هذا التعاون بين حماية الهواتف الذكية وفنون الشارع التجريدية وحماية واستعادة الغابات بهدف إحداث تغييرات من شأنها أن تسهم في الوصول إلى عالم أفضل”.
وتتوفر التشكيلة الفنية محدودة الإصدار من أغطية “كلير كيس” لطرازي “آيفون” 11 و12 مزينة بعمل فني أصلي من إبداع ميكايل بي مقتبس عن لوحة جدارية رسمها في جادة “سانتا مونيكا” في مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا خصيصاً بهدف دعم هذه المبادرة. وتتمتع أغطية الحماية هذه بطلاء حصري مضاد للبكتيريا أثبتت الدراسات أنه يقتل ما يصل إلى 99.99% من أنواع البكتيريا الأكثر شيوعاً التي تتواجد على الأسطح، بالإضافة إلى إطار مصنوع من البولي يوريثين الحراري المعاد تدويره بالكامل ونمط تصميمي يحاكي شكل خلية النحل ويتمتع بصلابة فائقة من أجل تعزيز القدرة على امتصاص الصدمات، ليوفر بذلك مستويات محسنة لمقاومة الخدوش بنسبة 25%.
وستتمتع هذه التشكيلة الجديدة بجاذبية خاصة لدى العملاء الراغبين بالتعبير عن تقديرهم للفن واللون في أثناء توفير الحماية لهواتفهم الذكية، وأولئك الذين يتطلعون لإحداث الفارق في العالم بواسطة مساهماتهم الفردية المحدودة. ومن شأن شراء أغطية الحماية أن يمكن المستخدمين من تقديم مساهماتهم الرامية لجعل العالم مكاناً أفضل.
ويعتبر ميكايل بي فناناً حضرياً معاصراً طور أسلوبه الفريد وهويته الخاصة التي تمتد جذورها الراسخة إلى بداياته الأولى كفنان متخصص برسوم الجرافيتي. ولطالما راودته الرغبة برد الجميل وتوظيف فنونه في سبيل إحداث فارق ملموس في العالم. ولهذا السبب، أطلق الفنان “مؤسسة ميكايل بي” في عام 2017 لتكون بمثابة منصة لجميع أعماله وأنشطته الخيرية. وتمثلت باكورة أعمال المؤسسة بإنشاء مدرسة في كمبوديا، لتشمل منذ ذلك الحين العديد من المشاريع الرامية لإنقاذ بحار العالم وزراعة الأشجار بهدف تقليص البصمة الكربونية بالتعاون مع مؤسسة “ذا بيرفكت وورلد فاونديشن”.

 

 

واقرأ ايضاً :
صفاء أبو السعود ناعية سمير غانم: الحزن شديد والدموع لا تتوقف

الاهلي يتوج بكأس السوبر بعد الفوز علي نهضة بركان المغربي
بريطانيا ترخص استخدام لقاح “جونسون آند جونسون “

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.