د.أحمد الشحات يكشف عن أبرز العيوب الخليقة للأذن

0 507

سكر هانم – تعد العيوب الخلقية من أكثر الأشياء التي تسئ لشكل الأطفال، مما تسبب حالة من القلق للأمهات بصفة خاصة ولاسر بصفة عامة، مما يدفع أغلب إلي اللجوء لتدخل الجراحي عن طريق التجميل، لينعم طفلها بمظهر جميل جذاب.

ويؤكد الدكتور أحمد الشحات، أستاذ جراحة التجميل بكلية الطب جامعة عين شمس، أن ابرز حالات العيوب الخلقية، هي الشفة الأرنبية و الوحمات الدموية و تشوهات الأذن.

وقال أستاذ جراحة التجميل أن العلاج الأفضل بيكون بتدخل الجراحي و لكن يمكن أستخدام العلاج الدوائي مع بعض حالات الوحمات الدموية.

مشيرًا إلى أن وجود بعض الإعوجاج في الغضاريف في الأذن الكاملة يمكن التحكم في شكل الغضاريف و تعديلها بإستخدام لاصق او دعامات خارجية وذلك في أول شهر و نصف أو شهرين من الولادة، وبعد مرور شهرين أو إذا كان هناك فقد حزئي أو كلي لمكونات الأذن لا يوجد غير التدخل الجراحي، وأن إصلاح العيوب الخلقية بالاذن جراحيا يبدء من سن ٤ سنوات او ٥ سنوات.

وأوضح أستاذ جراحة التجميل أن أبسط العيوب الخلقية بالاذن هو وجود زوائد جلدية غضروفية أمام الأذن، ومن اشهر عيب خلقي بالاذن هو بروز الاذن.

وتابع أن أصعب العيوب الخلقية بالأذن هي انكماش الأذن أو فقد جزئي أو كلي لأجزاء الأذن و التي تحتاج إعادة بناء بإستخدام غضاريف أو بدائل غضاريف، أما إعادة البناء الكامل للأذن يحتاج أخذ غضاريف من الضلوع و نحتها و تشكيلها على شكل غضاريف الاذن و زرعها تحت الجلد في منطقة الاذن، لان إعادة بناء الاذن يحتاج على الاقل مرحلتين جراحيتين او اكثر.

وأشار “الشحات” أن الوراثة تلعب دور اساسي في بروز الاذنين و لكن دورها يتقلص لـ ٥-١٠٪؜ فقط، وذلك في حالة التشوهات العنيفة بالاذن.

واقرأ أيضًا :

نشاط فني يعيشه الفنان صلاح عبدالله في رمضان

“رد تاج” تطلق مجموعة أزياء وأدوات منزلية جديدة لشهر رمضان

أحمد فهمي يعترف بزراعة الشعر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.