توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الاتصالات وشركة تاليس لتطوير الذكاء الاصطناعي

إبرام الاتفاقية السادسة مع شركات فرنسية لتكريس الشراكة الاستراتيجية بين مصر وفرنسا في مجال الذكاء الاصطناعي

0 591

سكر هانم :  شهد الدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشركة تاليس الفرنسية الرائدة في مجال حلول التكنولوجيا المتقدمة للتعاون في تطوير تطبيقات الذكاء الاصطناعي في مجالات مختلفة، وبناء القدرات وتشجيع الابتكار والبحوث في الذكاء الاصطناعي.

وقع مذكرة التفاهم المهندسة/ جلستان رضوان مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للذكاء الاصطناعي، والمهندس/ شريف بركات المدير التنفيذي لشركة تاليس في مصر.

هذا ويشمل نطاق التعاون وفقا لمذكرة التفاهم؛ تنفيذ عدد من المشروعات المشتركة لتعزيز صناعة الذكاء الاصطناعي في مصر في إطار الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي؛ حيث سيتم التعاون في بناء تطبيقات باستخدام هذه التكنولوجيا في مجالات مختلفة ومنها المدن الذكية، والنقل، والحكومة الرقمية، والبنية التحتية الذكية.

كما سيتعاون الجانبان في مجال دعم الابتكار وبناء القدرات المحلية وريادة الأعمال في مجال الذكاء الاصطناعي من خلال دعم الشركات الناشئة وتنظيم الهاكاثون، بالإضافة الى إجراء بحوث مشتركة حول أخلاقيات الذكاء الاصطناعي، وكذلك دعم التوافق لموقفي الطرفين بشأن الموضوعات المتعلقة بالذكاء الاصطناعي من خلال حملات وبرامج توعية عامة لتثقيف الجمهور حول الموضوعات المتعلقة بالفرص والمخاطر التي يشكلها الذكاء الاصطناعي وخصوصية البيانات.

وأكد الدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن مصر حريصة على استخدام التقنيات الناشئة وتوطين وتطوير التكنولوجيا؛ موضحا أن هذا التعاون يعزز الجهود المبذولة لبناء مصر الرقمية والتي يتم من خلالها تعظيم الاستفادة من استخدام الذكاء الاصطناعي لصالح المواطن المصري، كما يأتي التعاون تأكيدا على الشراكة الاستراتيجية بين مصر وفرنسا في مجال الذكاء الاصطناعي؛ حيث يعد هذا التوقيع هو السادس على التوالي مع شركاء فرنسيين خلال 18 شهرا؛ معربا عن تطلعه إلى المزيد من التعاون في هذا المجال.

واضاف الدكتور/عمرو طلعت أن مجالات التعاون مع شركة تاليس الفرنسية تأتى في إطار الركائز الأربع للاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي؛ حيث سيتم التعاون في بناء القدرات في الذكاء الاصطناعي لمختلف قطاعات المجتمع، وكذلك التعاون في اطار ركيزتين أخرتين وهما الذكاء الاصطناعي للحكومة، والذكاء الاصطناعي من أجل التنمية من خلال بناء تطبيقات الذكاء الاصطناعي في مجالات مختلفة الى جانب دعم الجهود المبذولة في تقريب المواقف بين مصر وفرنسا بشأن الموضوعات المتعلقة بالذكاء الاصطناعي من خلال تنفيذ بحث مشترك حول أخلاقيات الذكاء الاصطناعي .

وأوضح السيد/ علاء يوسف سفير مصر في فرنسا أن هناك قاعدة راسخة من التعاون المصري الفرنسي في مجال الذكاء الاصطناعي والذى تجلى خلال العامين الأخيرين من خلال عدد من اتفاقيات التعاون المشترك مع شركات فرنسية وتقديم الدعم لمسابقة لتحفيز الابتكار التكنولوجي لدى الشركات الناشئة المصرية؛ مشيدا بالجهود التي تبذلها مصر لتطوير تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وذلك من خلال بناء القدرات الرقمية وتهيئة البيئة الملائمة وتطوير البنية التحتية؛ مؤكدا على أهمية التعاون بين مصر وفرنسا لنقل المعرفة في هذه التكنولوجيا وأن السفارة المصرية في فرنسا على استعداد لدعم الجهود المتعلقة بتنمية العلاقات المصرية الفرنسية فى مجال التكنولوجيات المتقدمة؛ لافتا إلى أن هذا التعاون يعد نموذجا للشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص.

وقد أثنى السيد/ ستيفان روماتيه سفير دولة فرنسا في القاهرة على جهود مصر لتطبيق الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي وقال أن مجال الذكاء الاصطناعي له أهمية كبيرة في فرنسا؛ ومن ثم فإننا نتطلع إلى أن تكون فرنسا الشريك الاستراتيجي لمصر في تنفيذ رؤيتها وخططها الطموحة التي تهدف إلى أن يكون لمصر الريادة في تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي بالمنطقة؛ مشيدا بإمكانيات شركة تاليس الفرنسية وما تملكه من تكنولوجيات؛ معربا عن تطلعه إلى مزيد من التعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية وشركة تاليس الفرنسية.

وأشارت المهندسة/ جلستان رضوان مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للذكاء الاصطناعي إلى أن شركة تاليس تعد من الشركات العالمية الكبرى التي لها حضور قوى في مصر والتي سيتم التعاون معها في مجال الذكاء الاصطناعي لتوفير الحلول التكنولوجية والمستدامة في المدن الذكية التي تقوم مصر ببنائها حاليًا ، وذلك في مجالات مختلفة منها على سبيل المثال إدارة المخلفات، وتحسين استهلاك الطاقة، وإدارة النقل والمرور، والصيانة الوقائية؛ موضحة أنه سيتم التعاون أيضا في مجالات أخرى وتشمل بناء القدرات، وكذلك البحث والتطوير في مجال الذكاء الاصطناعي في مصر.

وقال السيد/ جان مارك بودان نائب الرئيس الاعلى لشركه تاليس الشرق الوسط وأفريقيا والهند أن هذا التعاون الجديد مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية يعد البداية لتعاون مثمر طويل يدعم أهداف تطوير تكنولوجيات الذكاء الاصطناعي؛ مشيرا إلى أن شركة تاليس قد نمت أعمالها في مصر في عدة مجالات ومنها تأمين البنية الأساسية والسكك الحديد والفضاء بالإضافة الى خبراتها الطويلة في مجالات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، وبناء الكوادر التكنولوجية.

وقال المهندس/ شريف بركات المدير التنفيذي لشركة تاليس في مصر أن التوقيع مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يعد خطوة هامة لشركة تاليس؛ مشيرا الى أن التعاون يضع تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في أولويات العمل وخاصة لأهميتها في توفير حلولاً وخدمات ذكية وآمنة في مجال المدن الذكية، مع التركيز في المرحلة المقبلة على التعاون في توفير حلول مبتكرة في مجالات النقل البرى، والحكومة الرقمية؛ مؤكدا أن شركة تاليس تتعهد بتوفير أفضل التكنولوجيات والسبل لتنفيذ المشروعات المشتركة.

يذكر أن المفاوضات مع شركة تاليس العالمية بدأت خلال زيارة السيد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لفرنسا في سبتمبر 2019 والتي تضمنت لقاءات مع مسؤولين حكوميين ومسؤولي الشركات العالمية العاملة في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لبحث تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات ذات الصلة، وضخ استثمارات جديدة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري والتعاون في مجالات بناء القدرات والذكاء الاصطناعي.

نبذة عن ’تاليس‘

تُعتبر “تاليس” (المدرجة في بورصة يورونيكست باريس تحت الرمز: HO) شركة تكنولوجية عالمية رائدة تستثمر في الابتكارات الرقمية و”التكنولوجيا العميقة” – مثل الاتصال والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي والأمن الإلكتروني والتقنيات الكمية، لبناء مستقبل يمكننا جميعا الوثوق به، والتي هي لبنة أساسية في بناء المجتمعات المعاصرة وتنميتها. وتوفّر المجموعة حلولاً وخدمات ومنتجات لدعم قطاع الأعمال

والمؤسسات والحكومات في قطاعات الطيران والفضاء والنقل والهوية الرقمية والأمن والدفاع، من أجل تحقيق مهامهم الحيوية، مع وضع الإنسان في صميم عملية صنع القرار.

ومع 81 ألف موظف في 68 دولة، حققت تاليس مبيعات بقيمة 17 مليار يورو في عام 2020.

واقرأ أيضاًُ :

صدفة مع مدونة جعلت تامر حسني تريند

ميادة الحناوي هل أصيبت بالزهايمر

زئير الحملان: رواية رمزية لاكتشاف الشخصية القيادية في داخلك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.