ذي بودي شوب– تطلق المتجر الأول من نوعه في الشرق الأوسط .. من أجل عالم أفضل

0 19

سكر هانم – يحتاج العالم الآن إلى التكاتف والمشاركة المؤثرة الفاعلة أكثر من أي وقت مضى. لذلك شمرت العلامة التجارية الشهيرة ’ذي بودي شوب”، والمعروفة بجهودها النشطة والمستمرة من أجل عالم أفضل وأكثر مساواة وبيئة أكثر جمالًا ونقاءً، عن ساعديها لتطلق فكرة مبتكرة من خلال متجرها الجديد في مول مكة، في المملكة العربية السعودية الذي فتح أبوابه في الثالث من مارس 2021 ليكون المتجر الأول من نوعه في الشرق الأوسط. المتجر الجديد هو متجر تفاعلي يهدف لتنفيذ فكرة “ورشة صناعة الناشطات” فالمتجر يسعى لتشجيع زائراته على استكشاف المنتجات والترويج لفكرة أننا معًا يمكننا المكافحة من أجل عالم أكثر عدلًا وجمالًا.

يمثل متجر ’ذي بودي شوب‘ الجديد لصناعة الناشطات مكانًا للمرح والاستكشاف حيث يعمل المتجر على جذب انتباه زائراته وتعريفهن بمنتجات العلامة التجارية الأيقونية ومفاهيم احترام البيئة وحقوق الحيوان التي تلتزم بها في صناعة منتجاتها للجمال والعناية بالإضافة إلى رسالتها في تحقيق المساواة في العالم. تمنح فكرة هذه المتجر الهادفة زائراته تجربة إثرائية وجمالية فريدة يمكنهن من خلالها استلهام فكرة الاتحاد من أجل نسخة أفضل من العالم، تمامًا كما نستخدم منتجات الجمال من أجل نسخة أفضل من أنفسنا.

خامات مستدامة في ديكور المتجر

برسالة واضحة في نشر الوعي من أجل عالم أجمل، تعود العلامة التجارية الناشطة إلى جذورها وتستمر في شغفها بالتغيير إلى الأفضل خاصة فيما يتعلق بحماية البيئة والحفاظ عليها. يظهر ذلك في ديكور المتجر الجديد والمصنوع من الأخشاب والبلاستيك المعاد تدويره واستخدامه وذلك للحد من البصمة الكربونية للمتجر. على سبيل المثال، تم استخدام واجهة معدنية من الألمونيوم الذي يتطلب إنتاجه طاقة أقل عن غيره من المعادن، ويمكن إعادة تدويره بلا نهاية. كذلك مناضد العرض والأرفف في المتجر مصنوعة من مواد معاد تدويرها بنسبة 100% بعد جمعها من النفايات.

أكثر المنتجات تفضيلًا لدى العملاء

يمكن لزائرات المتجر الاختيار من بين مجموعة كبيرة ومتنوعة من منتجات ’ذي بودي شوب‘ الأكثر تفضيلًا حول العالم والتي تعتني بالجمال من الرأس حتى القدمين. تتميز هذه المنتجات باحتوائها على المكونات الفردية فائقة الجودة والتي يتم استجلابها من مناطق مختلفة من العالم في إطار مبادرة ’ذي بودي شوب‘ للتجارة العادلة، التي بدأت في 1987 والتي تلتزم فيها بأعلى المعايير الأخلاقية في الحصول على الخامات ومساعدة موردي هذه الخامات في الوصول إلى الأسواق وفي نفس الوقت مساعدة أنفسهم ومجتمعاتهم من خلال مشاريع ’ذي بودي شوب‘ من أجل الإنسان والبيئة. من المكونات المفضلة في هذه المنتجات الأكثر مبيعًا حول العالم الزنجبيل وشجرة الشاي والقنب. فريق العمل في المتجر جميعه من النساء الخبيرات والودودات اللاتي ينتظرن بحماس وشغف ليقدمن المساعدة والنصائح الفردية والطرق الجديدة لاستخدام المنتجات الشهيرة لزائرات المتجر.

الموقع التفاعلي للتعريف بجهود ’ذي بودي شوب‘ من أجل عالم أفضل

يقدم المتجر الجديد موقعًا إلكترونيًا تفاعليًا يمكن من خلاله التعرف على تاريخ العلامة التجارية كداعم رائد للتغير الاجتماعي حول القضايا الهامة التي تتعلق بالمساواة بين الجنسين والوقوف أمام استغلال الحيوانات في صناعة الجمال بكل حزم وجدية. يمكن للزائرات معرفة طرق المشاركة في هذه الحملات والمبادرات ليصبحن بدورهن قوى فاعلة ومؤثرة في مجتمعهن من أجل حياة أفضل وعالم أكثر عدلًا.

ركن الهدايا

يوفر ركن الهدايا في المتجر الجديد كل ما هو جميل وجذّاب من أجل هدية مثالية تعبر عن شخصية صاحبتها الفريدة وتضمن سعادة المهدى إليها. أفكار مبتكرة ولمسات أنيقة من الملصقات والشرائط والأوراق المعاد تدويرها لتدللي نفسك ومن تحبين باللمسات الشخصية من خلال العديد من الإضافات والإكسسوارات والزجاجات التي يعاد ملؤها.

 

,واقرا ايضاً :

ميادة الحناوي هل أصيبت بالزهايمر

استمرار انخفاض أسعار الذهب

البنك الأهلي يطرح مبادرة التمويل العقاري لصالح متوسطي الدخل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.