شيرإت SHAREit تؤمن بأهمية التنوع والمساواة كعنصر أساسي لتحقيق النمو والنجاح الدائمين

0 7

دبي،سكر هانم :

أصبحت منصة “شيرإت”SHAREit ، التطبيق العالمي للألعاب ومشاركة الملفات وتدفق المحتوى، نموذجاً يحتذى به في عالم التطبيقات الرقمية، بالتزامن مع تزايد أهمية قيمة التنوع والمساواة عبر جميع مكاتبها وعملياتها. تم الاعتراف بـ “شيرإت” عام 2020، باعتبارها منصة نشر الوسائط الأسرع نمواً في العالم، حيث تم تحقيق رؤيتها في أن تكون الخيار الأول لعشاق الألعاب، وكانت المنصة قد بدأت مسيرتها عام 2015 لدمقرطة المحتوى الرقمي وضمان إمكانية الوصول إليه للجميع. وتعتبر هذه الرؤية انعكاس لمبادئ الشركة وقيمها، الأمر الذي لاقى صدى ايجابي واسع النطاق، بالاضافة الى قيادة مسيرة النمو والنجاح المستدامين.

على الرغم من أن شيرإت قد قطعت شوطاً طويلاً في مسيرتها الغنية بالإنجازات منذ بداياتها المتواضعة، إلا أن تكافؤ الفرص والمساواة بين الجميع ما زالا من أولويات العلامة التجارية منذ اليوم الأول لإنطلاقها. تمتلك الشركة 3 مقار رئيسية حول العالم في سنغافورة وإندونيسيا ودبي، حيث يعمل فيها أكثر من 600 موظف، من خلفيات متنوعة تجمع ما لا يقل عن 15 جنسية. ويعتبر هذا النهج متعدد الثقافات مع الالتزام بالإندماج في صميم عمليات شيرإت، والعنصر الأساسي المعزز للموثوقية والشفافية والتواصل المستمر مع المستهلكين والشركاء على كافة المستويات.

وقال كرم مالهوترا، الشريك ونائب الرئيس العالمي لتطبيق “شيرإت”: ” يعتبر التعاون والمساواة من أهم القيم التي تعتقد بها شيرإت، وتلتزم بالاستمرار في تبنيها ونقلها للأجيال القادمة. لقد أدركنا منذ بداياتنا أن الوصول إلى جمهور عالمي، والتواصل مع مجتمعات عالمية متنوعة، يعتمد على منهجيتنا وقيمنا التي نتبناها على مستوى عملياتنا الداخلية. وقررنا في سبيل تحقيق وتطلعاتنا، احتضان وجهات النظر والقيم الإيجابية من جميع الثقافات، وتقديم أنفسنا كمنصة شاملة ومتكاملة. نحن نؤمن بأن التكنولوجيا ملك للجميع، كما أن فرص التطوير الشخصي واستكشاف الإمكانات والكفاءات المهنية هي ملكية عامة. وقد كان هذا الأمر بمثابة الحافز الأهم لتطورنا، ونحن فخورون بمسيرتنا التي ترافقت منذ البداية بقيم التنوع والمساواة”.

واستطاعت شيرإت بالتعاون مع فريق عمل متعدد الجنسيات، يرحب بالأفكار والملاحظات المتنوعة من الزملاء والمستهلكين على حد سواء، تحقيق نجاح مستدام، مع بدأ تنفيذ عملياتها عبر السوق، حيث نمت لتصبح منصة دولية توفر خدماتها في أكثر من 200 دولة. وتحقق المنصة الرائدة مجموعة من الإنجازات سنوياً، حيث تتعامل حالياً مع قاعدة تضم أكثر من 1.8 مليار مستخدم يتحدثون 45 لغة– من بينهم ما يفوق 70 مليون مستخدم شهرياً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

احتلت شيرإت المرتبة الأولى في قائمة أدوات Google Play خلال عام من إطلاقها عام 2015، وتم تصنيفها كأفضل تطبيق من قبل المستهلكين في العديد من البلدان عام 2017. كما تبع ذلك المزيد من الإنجازات البارزة، ففي عام 2018، تم تصنيف شيرإت ضمن أفضل 10 تطبيقات، الأكثر شعبية وتنزيلًا على الإطلاق عبر Google Play . انضمت المنصة بعد ذلك إلى أفضل 6 تطبيقات تم تنزيلها بعد 12 شهراً، قبل أن تحتل المرتبة الأولى في مؤشر AppsFlyer Performance خلال النصف الأول من عام [1]2020.

وأضاف كرم مالهوترا: “لقد استطعنا تحقيق هذه الإنجازات، بفضل التفاني والاحتراف والعمل الجاد الذي نقوم به. تواجه القطاعات الاقتصادية تحديات مستمرة، وقد واجهنا معظمها منذ بداياتنا- بما في ذلك إحداث تأثير ملموس في سوق غاية في التنافسية. وقد استطعنا بفضل جهود موظفينا، من الوصول إلى الجماهير وجذب انتباههم، حيث تمكنا من توصيل عروضنا إلى مناطق جغرافية مختلفة”.

واستشرافاً للمستقبل، ستواصل شيرإت تعزيز قيم التنوع والمساواة مع القضاء على قيود المحتوى الرقمي، وتلبية احتياجات المستخدمين، وإحداث تأثير في منطقة الشرق الأوسط، ودعم الشركات وتمكينها من تحقيق النجاح عبر حلول الإعلانات والأداء. كما تحرص شيرإت أيضاً على توفير الفرص لأعضاء الفريق الجدد والكفاءات المستقبلية، مع نشر الوظائف الشاغرة بانتظام على http://www.ushareit.com/join

واقرأ أيضاً:

حقيقة تسريب بوستر برنامج رامز جلال رمضان 2021

كيك الشوكولاتة السادة
جوجل يحتفل باليوم العالمي للمرأة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.