قطر تفوز بجائزة “لوريال – اليونسكو” 2020 للنساء المتميزات

0 12

 

سكر هانم – فازت دولة قطر بجائزة “لوريال – اليونسكو” لعام 2020، والتي تقدم للنساء المتميزات في مجال العلوم، و حصلت على الجائزة الدكتورة إسراء يوسف مرعي، من كلية طب “وايل كورنل – قطر”، ضمن الفائزات في فئتي الباحثات العلميات ما بعد الدكتوراه والباحثات من طلاب الدكتوراه وذلك لتفوقها في تطوير منصات ثلاثية الأبعاد لفحص أدوية أمراض القلب والأوعية الدموية، مما يُعد من الإنجازات المتميزة لدولة قطر في مجال العلوم.

وقالت الدكتورة حمدة حسن السليطي الأمين العام للجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم، في كلمة بالمؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بالمناسبة، إن الحصول على جائزة برنامج “لوريال اليونسكو” جاء في إطار الجهود المشتركة والتعاون والشراكة بين كل من كلية طب “وايل كورنيل” في قطر ومنظمة اليونسكو، وذلك بهدف الاستفادة من إمكانات المنظمة الدولية في دعم وتعزيز القدرات الوطنية، وإعداد الكوادر القطرية القادرة على إدارة المشروعات التنموية في المرحلة المقبلة.

وأضافت: “نحن نشجع الجميع على التقديم لجوائز اليونسكو والمنظمات الإقليمية والدولية الأخرى من أجل إبراز ورفع اسم دولتنا الحبيبة قطر”.. مشيرة إلى أن جائزة “لوريال اليونسكو” للنساء في مجال العلوم، تعد إحدى جوائز اليونسكو الهادفة إلى مكافأة المساهمات المتميزة لنساء عالمات يعملن في مجالات العلوم، وتُعد إحدى المبادرات المعترف بها عالمياً من أجل دعم وتشجيع خريجات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وهي من البرامج القليلة المختارة في الشرق الأوسط التي ابتكرت منصة مهمة تساعد المرأة على النجاح وإبراز إنجازاتها في الميادين العلمية.

من جانبها، قالت الدكتورة آنا بوليني مديرة مكتب اليونسكو الإقليمي بالدوحة:” نهنئ الدكتورة إسراء يوسف مرعي بفوزها بجائزة برنامج الشرق الأوسط الإقليمي للمواهب الشابة من “لوريال-اليونسكو” لعام 2020م، وبصفتنا وكالة الأمم المتحدة الرائدة فيما يتعلق بالهدف الرابع للتنمية المستدامة فإننا ندعو إلى توفير تعليم جيد للجميع”.

وأشارت إلى أن التحدي الأكبر بالنسبة للنساء ليس السعي للحصول على التفوق في مجالات العلوم بقدر ما هو السعي للحصول على فرص متكافئة للقيادة والتطوير الوظيفي.. وقالت “إنه لأمر بالغ الأهمية إذا أردنا كمجتمع عالمي تحقيق كل ما وضعناه في خطة التنمية المستدامة بحلول العام 2030”.

ومن جهتها عبرت الدكتورة إسراء مرعي عن سعادتها بتحقيق هذه الجائزة، وقالت :” أتوجه بجزيل الشكر والامتنان للجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم، كما أشكر لوريال – اليونسكو لمنحي هذه الفرصة العظيمة من خلال مبادرة “من أجل المرأة في العلم””.

وأضافت: “برنامج الشرق الأوسط الإقليمي للباحثات الصاعدات “من أجل المرأة في العلم” مبادرة تهدف لدعم العالمات العربيات من دول مجلس التعاون الخليجي، والمساهمة في الارتقاء بالأبحاث العلمية، وإبراز دور المرأة العربية في تطور العلم، ومشاركتي في هذا البرنامج ستعطيني دفعة قوية للتطور والنمو، وستساعد في تعزيز بحثي، وستزيد من فرص تواصلي مع علماء وخبراء في هذا المجال لتطويره”.

وتركّز أبحاث الدكتورة إسراء مرعي على استخدام خلايا الدم البطانية الأولية لدراسة مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية، وإمكانية استعمال هذه الخلايا لترميم التلف في الأوعية الدموية بسبب قوتها التجديدية الفعالة ووظائفها الترميمية.

وتمنح جائزة “لوريال اليونسكو” للنساء الباحثات اللائي يساهمن ويبرزن في مجال العلوم والتقدم العلمي بهدف التعريف بهن، وتعد الجوائز نتيجة للشراكة بين شركة مستحضرات التجميل الفرنسية “لوريال” ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، وقيمتها 100,000 دولار لكل فائزة، حيث يتم سنوياً اختيار خمس عالمات متميزات من مناطق مختلفة من العالم.

 

أقرأ أيضا:

“البرلمان العربي” يؤكد دعمه المرأة العربية لمواجهة كورونا

اختيار المغربية “صرح كرومي” ضمن قياديات إفريقيا لسنة 2020

” She Can”  .. أبرز إنجازات “رواد” خلال عام 2020

ندى إمام : اكتشف الحاجات الحلوة في حياتك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.