“نهوض وتنمية المرأة” تشارك في لقاء استشاري لممثلي 6 دول عربية

0 5

 

سكر هانم – شاركت الدكتورة إيمان بيبرس، رئيس مجلس إدارة جمعية نهوض وتنمية المرأة، في اللقاء الاستشاري الأول بين ممثلي 6 دول عربية (تونس، مصر، الجزائر، الأردن، لبنان، المغرب) الذي ينظمه مركز المرأة العربية للتدريب والبحوث “الكوتر” بتونس اليوم الأربعاء؛ بهدف مناقشة سبل التعاون بين الدول العربية المشاركة وتبادل الخبرات فيما بينهم.

يأتي ذلك في إطار مشروع تمكين سيدات الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من الوصول إلى أسواق الأعمال والتجارة على قدم المساواة مع الرجال.

وقالت العضو المنتدب لابتكار خانة، إن اللقاء مهم للغاية، لتجميع خبرات الدول العربية في مجال تمكين سيدات الأعمال والتركيز على الأدوات والأليات المطلوبة لزيادة عدد السيدات لخوض هذا المجال من أجل تقديم الدعم لها في هذا المجال.

وأكدت أن “المرأة هي صانعة التغيير، فهي قائدة، وقد أثبتت نجاحها في مساعيها على الرغم من العقبات التي تواجهها، فالمرأة لديها القدرة على الصمود والعزيمة لجعل هذا العالم أفضل، ويجب علينا أن ننشر ونعزز أسلوب القيادة الفريد للمرأة القائم على التعاطف مع الآخر، والإنصات، والقيادة المتزنة”.

أضافت أن أحد أهم الأهداف التي يجب العمل عليها هو توحيد الجهود لدراسة التحديات والصعوبات التي تواجه المرأة في مجال ريادة الأعمال لخوض السوق، وأن من أهم النتائج التي يطرحها لقاء اليوم هو توفير منصة إلكترونية تحتوى على معلومات تفيد السيدات، التي تخوض سوق العمل في الدول العربية.

 

خلال اللقاء، تم عرض سريع للمشروع والخطوط العريضة للمنهجية المقترحة بأجزائها المختلفة، والتي سيتم خلالها تحديد أوجه عدم المساواة والفجوات بين الجنسين في بيئة الأعمال بناءً على البيانات المتاحة، بجانب تحديد سمات الشركات الصغيرة والمتوسطة ورسم خرائط الجهات الفاعلة التي تستهدف رجال ونساء الأعمال لأغراض تحليل قائم على النوع الاجتماعي المقارن، بالإضافة إلى التقييم السريع الذي يستهدف أصحاب المصلحة وتحليل النتائج لتحديد القيود والعقبات من أجل تحديد التحديات في ظروف الأزمة الصحية وجائحة كوفيد 19 وما نتج عنها من انعكاسات على العمل والأعمال.

كما سيتم القيام بتحليل سلسلة القيمة المراعية للنوع الاجتماعي GSVCA في عدد من القطاعات، القطاعات الفرعية وما يتصل بها من مشاريع صغيرة ومتوسطة يملكها يديرها النساء والرجال.

الجدير بالذكر أن المشروع تم تدشينه مطلع يونيه 2020 وينتهي نهاية مايو 2022، بهدف “خلق بيئة مواتية لتعزيز دمج سيدات الأعمال في الأعمال التجارية والأسواق التجارية” في البلدان التي يغطيها المشروع وهي الجزائر، مصر، الأردن، لبنان، المغرب وتونس، لتعزيز قدرة سيدات الأعمال في مجال زيادة وصولهن إلى الموارد وسيطرتهن عليها بالتساوي مع رجال الأعمال، مع التركيز على أسواق الأعمال والتجارة”.

أقرأ أيضا:

 

بمناسبة ذكرى ثورة 25 يناير.. الخميس إجازة رسمية

تعليم القليوبية تطلق مبادرة “وطني في قلبي”

هند الزاهد: تعيين المرأة السعودية بمنصب قاضية بات قريبا  

“ماتلاب” تعين مهندسة فلسطينية مديرة جناح الابتكارات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.