زفاف صلاح ونورا جمعتهما مؤسسة “معانا لإنقاذ إنسان “

17

قصة زواج مشريدن كانا هائمين علي وجهيمهما بلا هدف حتي جمعتهم الأقدار واختفلا بزفافهما من خلال مؤسسة معانا لإنقاذ إنسان ”
العريس
صلاح الدين عبد الحميد
كان له منزل وزوجه ويعيش حياه مستقره ولكن فقد النزيل منزله وايضا فقد زوجته بسبب وفاتها واصبح مشرد في الشوارع لا يستطيع توفير قوت يومه وكان ينام في السيارات والجراجات والطرقات العامه لمده ثلاثه اعوام حتي اخبره احد الماره ان يلتحق بمؤسسه معانا لانقاذ انسان فستجاب بالفعل وتقدم لدينا في ٢٠١٨ وتم الترحيب به واستقباله كنزيل داخل مؤسسه معانا لإنقاذ انسان وبدئت الرحله في التاهيل النفسي والاجتماعي والدمج وبالفعل كانت النتائج مبهره لانه اصبح سائق المؤسسه الاول ويتقاضي راتب ٣٠٠٠ جنيه شهريا
واصبح عضو فعال في المجتمع وقادر علي تحمل المسؤليه والزواج
: العروسه
نوره نصر الدين عبد الهادي
عاشت في الشارع ما يقرب من عامين بسبب التفكك الاسري والاعتداء المتقرار من ولدها عليها فاصبحت مشرده وتم انقاذها من منطقه الهرم بواسطه فريق انقاذ مؤسسه معانا في ٢٠١٧
واصبحت نزيله بمؤسسه معانا لانقاذ انسان منذ اربع سنوات وكانت تعاني من عجز بالقدم و اكتئاب بسبب الظروف التي مرة بها وفي خلال هذه الفتره خضعت لبرامج المؤسسه من تعديل السلوك والتاهيل النفسي والاجتماعي و أيضآ تعلمت افضل الهوايات ليها وهي الطبخ
واصبحت ماهره في اعمال المطبخ ويتم أيضآ تشجيعها بمرتب تحفيزي قدره ٧٥٠ جنيه والان هي عضوه منتجه في المجتمع وقادره علي تحمل مسؤليه الزواج

كان يري نوره في المناسبات و الاحتفالات والرحلات الخاصه بالمؤسسه التي تجمع بين جميع الفروع وحدث اعجاب وقبول من الطرفين وطلب يدها من ولي امرها رئيس مجلس الاداره الذي وافق علي الخطوبه بعد موافقه وترحيب نوره والان سوف يتكلل قصتهم بالزواج
يوم الخميس القادم بعد توفير لهم فرص العمل والشقه وفرشها بالكامل ليكونوا مثلنا جميعا داخل بيت واسره خاصه بيهم

واقرا ايضا :

حققي الرشاقة ب5 تمارين منزلية رائعة
جون أنك المعلق الرياضي الشهير يزور أبو ظبي
هيثم مازن يكشف عن أحدث أعمالة الأدبية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.