4 بدائل صحية ولذيذة للمكرونة

345

على الرغم من أن المعكرونة وجبة شهية يرغب الكثيرون بتناولها، إلا أنها غنية بالسعرات الحرارية والنشويات، مما يجعلها خياراً غير مناسب لخسارة الوزن.

الخبر الجيد أن بالإمكان صنع المعكرونة بمكونات صحية مع سعرات حرارية أقل، بحسب ما تقول ليزا كوكاين مدربة صحة النغذية المتكاملة ومؤسسة شركة Make Me Sugar Free لصحيفة إكسبريس البريطانية.
معكرونة الأرز البني أو القمح الكامل

التغيير الأكثر وضوحًا الذي يجب القيام به هو اختيار المعكرونة المصنوعة من دقيق القمح الكامل أو البني بدلاً من الأبيض، حيث تستغرق الحبوب الكاملة وقتًا أطول لتتحول إلى جلوكوز في الجسم وتحتوي على المزيد من الألياف التي تنظم سكر الدم.

إضافة البروتين

البروتين مصدر غذائي رئيسي آخر يمكنك إضافته إلى المعكرونة، وتعزز إضافة البروتين الشعور بالشبع، لأنه يستغرق وقتًا أطول للهضم ويبقيك تشعر بالشبع لفترة أطول. وإذا كنت من آكلي اللحوم، فحاول إضافة بعض الدواجن الخالية من الدهون إلى المعكرونة مثل الدجاج أو الديك الرومي، ويمكن للنباتيين إضافة الفاصولياء والبقوليات والعدس وفول الصويا أو البذور أو المكسرات أو الحبوب الكاملة إلى المعكرونة.

اصنع الصلصة الخاصة بك

الصلصات المعبأة مسبقًا عادة ما تكون مليئة بالسكر، وأفضل طريقة لتجنب ذلك هي صنعها بنفسك، ولاحظت ليزا أن استخدام الطماطم هو خيار صحي أكثر من صلصات الجبن التي تحتوي على الدهون. و توصي ليزا باستخدام الأوريجانو والريحان والبقدونس ورشة ملح، كما يمكن إضافة القليل من الحليب أو الكريمة لتقليل الحموضة.

إضافة الخضار

إضافة الخضار إلى المعكرونة يعزز محتوى الوجبة من الألياف، وتنصح ليزا بمكونات مثل الكوسا والفطر والهليون للحصول على نكهات متنوعة وفوائد غذائية إضافية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.