منتدى المرأة القيادية يستعرض قصص النجاح في تمكين النساء

0 12

 

 

سكر هانم – عقدت حكومتا دولة الإمارات وجمهورية أوزبكستان “منتدى المرأة القيادية في أوزبكستان”، بهدف تبادل الخبرات وقصص النجاح الملهمة في تمكين المرأة في البلدين، مع التركيز على التجربة الإماراتية الرائدة في ترسيخ دور المرأة في التنمية المستدامة.

وشارك في المنتدى الافتراضي، الذي عقد عن بعد، في إطار اتفاقية الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي بين البلدين، نخبة من القيادات النسائية ونحو 2000 مشارك من الجهات الحكومية والخاصة والمجتمعية في أوزبكستان.

ومثّل دولة الإمارات معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة والشباب، ومعالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للتطوير الحكومي والمستقبل، ومنى غانم المري نائبة رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة دبي، وهدى الهاشمي رئيسة الاستراتيجية والابتكار الحكومي لحكومة دولة الإمارات، وحصة العتيبة سفير الدولة لدى هولندا، وشمسة صالح الأمين العام لمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين المديرة التنفيذية لمؤسسة دبي للمرأة، وحنان منصور أهلي مديرة المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء بالإنابة.

وركز المنتدى على أهمية تعزيز الوعي بتمكين المرأة وتحقيق التوازن بين الجنسين، وإلهام المرأة وتمكينها من فرص التطور الوظيفي وتولي أدوار قيادية في تنفيذ خطط التنمية المستدامة، واستعرض عدداً من قصص النجاح النسائية الملهمة في كل من الإمارات وأوزبكستان.

وأكدت عهود بنت خلفان الرومي في كلمتها الافتتاحية أن منتدى المرأة القيادية في أوزبكستان يمثل فرصة قيمة للاستفادة من الرؤى والخطط، وتبادل قصص النجاح، والاطلاع على أفضل الممارسات في تمكين المرأة في البلدين الصديقين، مثمنة جهود الحكومة الأوزبكية لدعم ملف المرأة وتمكينها، ومشيرة إلى الإنجازات الكبيرة، التي حققتها الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي بين البلدين خلال فترة قصيرة.

 وقالت: إن مفهوم إحداث التجديد والتغيير المستمرين يمثل سمة أساسية من سمات القيادة الفعالة والمؤثرة، ونحن أنعم الله علينا بقيادة رشيدة ترى التغيير والتحديث فرصاً حقيقية للتطور والتقدم والارتقاء بالمجتمعات.

وأضافت: “قبل شهور قليلة، تم الإعلان عن تشكيل وزاري جديد في حكومة دولة الإمارات، ضمن رؤية قيادية استشرافية تواكب المتغيرات التي يشهدها العالم، وإثر هذا التشكيل الجديد، أصبحت المرأة الإماراتية تمثل ثلث حكومتنا بنخبة من القيادات النسائية المتميزة، يؤدين دوراً فاعلاً وأساسياً في مسيرة التنمية والتطور والتخطيط للمستقبل”.

وتابعت عهود الرومي: نعمل لتطوير العمل الحكومي وابتكار آليات جديدة لتحقيق قفزات في كل المجالات، وتقديم خدمات متميزة لكل من يعيش ويعمل ويستثمر في دولة الإمارات، وهذا النوع من التطوير ليس بجديد على حكومة الإمارات، ولا على المرأة الإماراتية، حيث بدأت المسيرة مع الوالد المؤسس المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، قبل قرابة نصف قرن.

وأكدت أن الأرقام تشهد على حكمة ورؤية زايد لمستقبل مشرق للمرأة الإماراتية، ففي القطاع الحكومي تشغل النساء نسبة 51% من الوظائف، في واحدة من أعلى النسب في العالم، وترتفع النسبة إلى 92% في قطاع التعليم و81% في قطاع الصحة، كما تبلغ نسبة النساء العاملات في القطاع الخاص نحو 57,5%، وتعد دولة الإمارات الأولى عالمياً في مؤشر تمثيل المرأة في البرلمان، حيث تشغل نصف عدد مقاعد المجلس الوطني الاتحادي.

وتابعت: إن المرحلة التي يعيشها العالم تحتاج إلى دور المرأة الحاسم ليس فقط في بناء المجتمع والدول فحسب، بل في الدفاع عن مجتمعها أيضاً، إذ تتصدر المرأة الصفوف الأمامية لخط الدفاع الأول لمحاربة جائحة فيروس “كورونا” المستجد، حيث بلغت نسبة حضور المرأة في القطاعين الصحي والاجتماعي 70% على مستوى العالم.

 

أقرأ أيضا:

 

“القومي للمرأة”بالشرقية: تمويل 4015 مشروعا لتمكين المرأة

“المصرى للدراسات ” يصدر “المرأة كمحرك للتعافى الاقتصادى”

“القصيم” تنظم ملتقى ممثلات الدوائر الحكومية مع سيدات الأعمال

السبت.. سينما “الهناجر” تعرض “بين بحرين”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.