“أميرة الأمين”: أربعة قضايا تواجه مشروعات النساء

0 12

 

 

سكر هانم – قالت أميرة الأمين، المطور الوطنى لمحتوى منصة “صوت 50 مليون امرأة أفريقية” ان الصعوبات التي تواجه النساء في مجال المشروعات تتلخص في أربعة قضايا رئيسية.

وحددت الأمين هذه القضايا في عدم وجود روابط مع المؤسسات التمويلية، ونقص المعلومات والبيانات عن الضرائب وقوانين العمل والقوانين ذات الصلة، ونقص المعرفة عن كيفية تسجيل الأعمال التجارية، والافتقار إلى المنصة المتخصصة لتوفير احتياجات صاحبات المشاريع من المعلومات.

وأوضحت الأمين في تصريحات صحفية ، أن منصة “صوت 50 مليون امرأة أفريقية” تعتبر مبادرة عملية لتمكين ملايين النساء في أفريقيا لبدء الأعمال التجارية وتنميتها والتوسيع من نطاقها وذلك من خلال توفير محطة واحدة لتلبية احتياجهن في مجال المعلومات.

وكان جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر في مصر والسوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا “الكوميسا” قد أطلقا مؤخرًا منصة “صوت 50 مليون امرأة أفريقية” لتصبح أول رابط إلكترونى بين 50 مليون امرأة في مجال الأعمال التجارية داخل 38 دولة أفريقية، وسوف تسهم بشكل كبير وفعال في تيسير نقل الأفكار والمعارف والمعلومات فيما بين صاحبات المشروعات ورائدات الأعمال في شتى أنحاء القارة الأفريقية.

وتستهدف التنسيق مع مختلف المنظمات والمؤسسات الرائدة في مجال التنمية الشاملة وتمكين المرأة بالدول الأفريقية وأهمها البنك الأفريقي للتنمية الذى يعتبر من أكبر وأهم الجهات الشريكة والمانحة.

وأضافت الأمين: تتضمن فوائد المنصة في خلق الصلة بين الخدمات المالية في البنوك التجارية، مؤسسات التمويل والمستثمرين من القطاع الخاص، وبين رائدات الأعمال، وبناء شبكات المهنية النسائية وتبادل الخبرات في جميع أنحاء القارة الأفريقية، والوصول إلى الموجهين، ومن يحتاج إلى التوجيه، والحصول على الفرص التسويقية، والحصول على تدريب على شبكة الإنترنت في مجالات القيادة ومحو الأمية المالية ومجالات أخري، وجمع إحصاءات بشأن الشمول المالي في قارة أفريقيا.

وحول الفئات المستهدفة من منصة “صوت 50 مليون امرأة أفريقية”، قالت الأمين، أنها تشمل، صاحبات الأعمال التجارية للمشروعات الجديدة والقائمة، ومنظمات تنمية التجارة، والمنظمات الاستثمارية، والغرف التجارية، والمجموعات النسائية، ومجموعات الشباب، والمؤسسات الحكومية التي تدعم ريادة الأعمال للنساء، ومنظمات المجتمع المدني المشاركة في التمكين الاقتصادي للمرأة.

وأشارت إلى أن الجهات المستفيدة من خدمات المنصة، منها، المجموعات الاقليمية الاقتصادية مثل السوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا “الكوميسا”، ومجموعة شرق أفريقيا، والجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، بخلاف القطاع الحكومي المعني بتمكين المرأة اقتصاديا واجتماعيا، والقطاع الخاص بما فيه الغرف التجارية، والجمعيات النسائية في مجال الأعمال التجارية، واتحادات المرأة، والمنظمات غير الحكومية، ومنظمات المجتمع المشاركة في التمكين الاقتصادي للمرأة ومجموعات الشباب وغيرها.

وشددت “الأمين” على أهمية دور المرأة في التنمية الاقتصادية بالقارة الأفريقية، والاهتمام بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات كعنصر تمكين المرأة كما يقوم بالتخفيف من بعض القضايا التي تؤثر على تطوير وتنمية سيدات الأعمال، وحاجة الدول الأعضاء إلى العمل على نشر المنصة على المستوى الوطني لتعزيز الوعي بأهمية مشاريع النساء والشباب وإبرازها.

 

أقرأ أيضا:

 

وزيرة الصحة: مصر أول دولة أفريقية تحصل على لقاح فيروس كورونا

مصر تشارك في إطلاق مؤشر المعرفة العالمي 2020

مصر :4.2 مليون دولار من البنك الأوروبي لتمويل إنتاج الطاقة الشمسية

“التعليم”: لا يمكن التحويل بين شركات الاتصالات لشرائح التابلت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.