“التربية والتعليم”: المعلم العمود الفقري للعملية التعليمية

0 7

 

سكر هانم – وصف الدكتور رضا حجازي نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين؛  المعلم  بالعمود الفقرى للعملية التعليمية، ويجب أن يكون المعلم مستعدًا دائمًا للتطوير.

وأوضح نائب الوزير، أن إدارات التدريب تتحمل مسئولية كبيرة في وصول التدريب لجميع المعلمين على أكمل وجه، موضحا أن التدريب على رأس العمل يكسب مهارة فى الأداء، مشددا على ضرورة استمرار التدريب من خلال وحدة التدريب بالمدرسة للتيسير على المعلمين.

وناشد حجازي كل معلم لديه مهارة يستطيع أن ينقلها لغيره من المعلمين وهذا يؤدى إلى الرضا الوظيفى، موضحًا أن النقاش بين المعلمين فى المادة الواحدة يعد من أفضل الوسائل الداعمة للإبداع فى التدريس.

وأكد  أن هذه التدريبات تأتى ضمن خطة التنمية المهنية للمعلمين والتى تشرف الأكاديمية المهنية للمعلمين على التخطيط والتنظيم لها، على أن تقوم إدارات التدريب بالمديريات والإدارات التعليمية بالإشراف الفعّال فى تنفيذ التنمية المستدامة للمعلم على رأس العمل، مما يجعله ينخرط فى العمل بحماس، لافتًا إلى أن ورش العمل التدريبية لا تبدأ من بداية اليوم الدراسى صباحًا حتى لا تؤثر على العمل ولكن تبدأ بعد الحصة الثانية.

وشدد على إعداد تقرير معتمد من مدير إدارة التدريب ووكيل ومدير المديرية يكون به جدول موضحًا به المادة الدراسية وعدد المعلمين بالمرحلة الابتدائية الذين تم تدريبهم وكذلك عدد المعلمين بالمرحلة الإعدادية الذين تم تدريبهم؛ وذلك من أجل حصر التدريب ومدى فاعليته، موجهًا  مديرى المديريات التعليمية بترشيح معلم متميز فى تدريباته فى كل مادة دراسية على مستوى المديرية من خلال لجنة التنمية المهنية بالمديرية ليتم تكريمهم، مشيرًا إلى أن تلك التدريبات والتى بدأت من أسبوعين تعد نقطة انطلاق جوهرية للتنمية المهنية على أرض الواقع.

 

أقرأ أيضا:

“القومى للمرأة” يطلق “فيديو” توعوى حول توفير بيئة عمل آمنة للنساء

تعرفي على رابط منصة “حصص مصر” التعليمية

“جامع”: نثق في دور سيدات الاعمال العرب والأفارقة فى رسم مستقبل الأمة

“جامعة سيناء” تصدر بيان بشأن وفاة طالب بكورونا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.