٥ خطوات لتعلم ناجح بالمنزل

0 7

سكر هانم – سالي عوف

غيرت جائحة كورونا حياتنا بشكل ملحوظ ، والتغيير يمكن أن يكون صعب على أي طفل بغض النظر عن قدرته على التعلم ، هذه المشكلة تواجهها جميع الأسر يوميًا ، بعد أن تحول التعليم أون لاين بشكل كلي أو جزئي.

والتحول المفاجئ لفكرة التعلم في المنزل هو خطوة كبيرة وتغير كبير للطلاب ، لذلك نقدم لك ٥ خطوات بسيطة تساعدك في جعل التعلم فى المنزل ناجح من أجل طفلك .

١ – إعداد جدول : الروتين اليومي العادي يبعث على الراحة ويساعد الطلاب على تفهم توقعاتهم وتطوير ذاتهم ويعلم الانضباط و الالتزام ، حاول أن تشرك طفلك في هذه العملية ،وجعلها تفاعلية من خلال قوائم المراجعة أو أنظمة المكافآت .

كما أن التحقق من الأنشطة عند اكتمالها يعزز التنظيم والهيكل الروتينى ، و كما يعلم العديد من الآباء والمعلمين أن الطلاب يحبون أنظمة المكافآت، يمكن أن تكون المكافأة الفعالة هى المزيد من الوقت للعب الإبداعي أو الأنشطة الاجتماعية التى تحافظ على هيكل مماثل لأيام المدرسة العادية.

يمكن أن تظل وجبات الطعام وأوقات النوم كما هى مع ساعات التعلم ، وقومي بتعليق الجدول حيث يمكن لطفلك رؤيته كالثلاجة أو مساحة التعلم المخصصة له ، كلها اماكن رائعة .

٢ – تصميم مكان التعلم : لا يشترط أن يكون مكتب أو غرفة نوم الطفل ، ولكن يجب أن يكون في مكان يشعرون فيه بالراحة والقدرة على التعلم، وحيث يمكنك مراقبتهم وتوجيههم .

قد لا تكون المساحات المشتركة الصاخبة مثالية ، إذا كان طفلك يعانى من صعوبات في الانتباه أو كان انتباهه يشتت بسهولة ، لابد أن يتوفر بالمكان الهدوء والترتيب ، واحرصي على أن تخصصي لطفلك في نهاية كل يوم تعليمي وقت للترتيب و تدوين أي شئ من الأغراض التى أوشكت على النفاد .

تحققي مع طفلك بعد مرور الفترات الاولى من استخدام المساحة المخصصة للتعلم لرؤية إذا كان المكان مناسب وسينجح من خلاله أم لا ، وضعي في اعتبارك الحيل التى قد يحاولون بها الانتقال من مكان لآخر وبالطبع ستكون أماكن بها إشراف أقل والمزيد من الإلهاءات .

٣ – ابدئي كل يوم بتحديد الأهداف : تحديد الهدف مهارة مهمة توفر لطفلك ما سيعمل على تحقيقه و إنجازه خلال اليوم .

استعيني بالوقت لتحديد الحد المعقول من الاهداف على ألا يزيد عن ثلاثة أهداف يوميًا ويمكن تحقيقهم بسهولة ثم تدرجي فيما بعد.

هذه الطريقة تساعد طفلك في بناء احترام ذاته ، اسالي طفلك دائمًا عن أهدافه ، وعن أصعب التحديات التي تواجهه فى تنفيذ المهمة ثم اسأليه عن التحديات التى يراها فى تعلمه، و ماهي الاستراتيجيات التى من الممكن ان يستخدمها في مواجهة تلك التحديات .

اطلبي من طفلك أن يكتب الأهداف على قطعة صغيرة من السبورة أو على ورقة بيضاء أو على جهاز الكمبيوتر للإشارة لتتبع جميع أهدافه المكتملة ، وهذا سوف يبنى ثقته بنفسه ويظهر له مدى التقدم الذى أحرزه في إكمال كل هدف ، يمكن أيضا تضمينه في نظام المكافآت النقاط الإضافية المكتسبة لتحقيق الأهداف .

٤ – تخصيص وقت للعب : هناك طريقة أخرى لإشراك طفلك فى هيكل التعلم ، وهى السماح له باختيار أنشطة اللعب الخاصة به ، فهذه أنشطة ممتعة تتيح لطفلك استراحة من العمل ، ومن الممكن أن تكون الأنشطة إما تمارين اجتماعية أو تمارين رياضية ويمكن استخدامها كجزء من نظام مكافأة للتحفيز .

كما يحتاج جميع الطلاب الاستراحة والتركيز على فترات الراحة البناءة التي تتضمن طريقة مختلفة للتعلم ،ويمكن أن تكون طريقة رائعة للحفاظ على تحفيز طفلك ، وقد يحتاج الطفل الذي يعاني من صعوبات فى الانتباه لفترات راحة متكررة في تعلمه الأكاديمي ، لذلك عليكِ وضع حدود تساعده على الرجوع للعمل من جديد .

٥ – اعثري على مصادر لاحتياجات طفلك : سيؤدى البحث في جوجل عن مصادر للتعلم للطلاب لنتائج لا حصر لها ، كما توجد بعض المواقع الأكاديمية المتخصصة بالتعليم في كل المواد الدراسية في العثور على ضالتك .

اقرأ أيضًا :

السعودية .. تفوق نسائي على الرجال في وظائف التعليم

إحالة مُعلم وطالبين للتحقيق بسبب الراقصة “لورديانا”

“الخارجية المصرية” : تمكين المرأة هو ركيزة لحياة بلا العنف

10 خطوات .. لاستخراج بطاقة التموين الجديدة من البيت

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.