السعودية .. تفوق نسائي على الرجال في وظائف التعليم

0 4

 

 

سكر هانم – كشف تقرير لوزارة التعليم السعودية عن نجاح خطة تمكين النساء في الوزارة، وقال إن النساء العاملات في التعليم مابين الوظائف الإدارية والتعليمية وبند الأجور والمستخدمين يزيد عددهم عن أعداد الرجال بنسبة وصلت إلى 26% حيث وصل عدد النساء إلى 405878 بينما الرجال في جميع المجالات وصل عددهم إلى 303849   .

ونجحت وزارة التعليم في خطة تمكين المرأة في مفاصلها المختلفة من خلال إسناد المناصب القيادية في بعض الوكالات والإدارات العامة للسعوديات المتمكنات علميا ومهنيا ولديهن القدرة على الإدارة، في إطار العمل على تعزيز مكانة المرأة السعودية وتعزيز مكانتها المجتمعية بكل ما من شأنه أن يقدم صورة مشرقة ومشرفة لإسهاماتها الفاعلة في جميع مجالات الحياة والتنمية الوطنية.

وفقا لرؤية 2030 التي من أهدافها الإستراتيجية دعم مرحلة تمكين المرأة وتوسيع نقاط مشاركتها؛ بهدف استثمار طاقتها، وجعلها تسهم إسهاما حقيقيا في تنمية مجتمعها في جميع المجالات، ومنحها الفرصة لتأخذ مكانها في المشهد الاجتماعي والاقتصادي.وأشار تقرير رسمي للوزارة أنها قامت بالعديد من القرارات الداعمة للمرأة أبرزها تعيين وكيلات للجامعات، ووكيلات لوزارة التعليم، ومتحدثة رسمية للوزارة، ومديرات عموم في مختلف المجالات.

أبرز المناصب التي أسندت للنساء في التعليم- أسندت الوزارة للمرأة مهام 4 وكالات من أصل 13 وكالة في وزارة التعليم هي: وكالة الابتعاث ووكالة التعليم الجامعي الأهلي، ووكالة التعليم العام الأهلي، ووكالة البرامج التعليمية. ليشكل عددهن ما نسبته 31 % من إجمالي عدد الوكالات.

وتم إسناد 8 إدارات عامة من 61 إدارة إلى النساء السعوديات هي: الإدارة العامة لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث، الإدارة العامة للسياسات والدعم، الإدارة العامة للموهوبين، الإدارة العامة للتربية الخاصة،الإدارة العامة للإشراف التربوي بنات، الإدارة العامة للطفولة المبكرة، الإدارة العامة للتقويم والقبول، الإدارة العامة للإيفاد والابتعاث. كما عينت الوزارة لمركز إحصاءات التعليم ودعم القرار، وهو أحد المراكز الأربعة الموجودة في وزارة التعليم إحدى القيادات النسائية مديرا عاما له.

 

أقرأ أيضا:

القوى العاملة تشارك في ورشة “المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة”

لوتاه تطرح تشكيلة صناديق فاخرة فيلفت بليند لتقديم عطورها المميزة

فتاة الشرقية ترفض التصالح ونقابة الاطباء تدعم الطبيب المتهم بالتحرش

أطعمة ضارة رغم فوائدها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.