دراسة تحذر من أمراض تصيب النساء بسبب العمل من المنزل

0 2

بعد انتشار العمل من المنزل وسط تفشي  فيروس كورونا ،وصار الأفضل فى نظر الكثير من النساء حول العالم إلا ان نسبة كبيرة من النساء في الفئة العمرية 20-60 بدأن يعانين من آلام الظهر والكتف والرقبة.

وانتشرت آلام الظهر بصفه خاصة بسبب وضعية الجلوس غير الصحيحة، وانخفاض المساعدة المنزلية وعدم ممارسة الرياضة أثناء تفشي فيروس كورونا COVID-19.

وذكرت دراسة حديثة نشرها موقع “timesofindia” ان عدم التمسك ببيئة العمل الجيدة، وتقسيم العمل المنزلي بالتساوي في الأسرة وتجنب رفع أي أشياء ثقيلة يمكن أن يرفع من آلام الظهر، مشيرا إلى أن هؤلاء النساء اللائي يقمن بجميع الأعمال المنزلية مثل تنظيف المنزل، وكنس الأرض، ونفض الغبار وتنظيف الأرضيات قد يشعرن بالتعب وستكون هناك التواءات وتوترات أيضًا، ومن ثم  فإن الإفراط في التمدد والانحناء والتراخي أثناء غسل الأطباق أو التنظيف بالمكنسة الكهربائية أو الغسيل يتسبب في تقييد فقرات العمود الفقري من خلال التسبب في آلام الظهر.

وأضاف الموقع “في البداية ، حصل العمل من المنزل على إعجاب الموظفين، ولكن بسبب نوبات العمل الطويلة، والوضعية السيئة أثناء العمل، وعدم الوصول إلى الكراسي المصممة خصيصًا للظهر والشاشات القابلة للتعديل ، تشكو العديد من النساء من ألم في الظهر.

وأوصي الدراسة بضرورة المشي لمدة 10 دقائق في المنزل بعد حوالي ساعة من الجلوس ،مع أهمية استخدام كراسي مخصصة للعمل والجلوس فترات اكبر مثل الموجودة بالمكاتب والمؤسسات، ومن المهم أيضًا تقوية الظهر بتمارين بسيطة إلى جانب مكملات فيتامين د وفيتامين ب 12، وتمارين التنفس البسيطة لليوجا و 15 إلى 20 دقيقة من مشاهدة التنفس يمكن أن يقطع شوطًا طويلًا في تخفيف الألم “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.