أبوظبي تستضيف أول بطولة يو إف سي للسيدات في منطقة الشرق الأوسط

5

سكر هانم – أبوظبي : تستضيف أول بطولة يو إف سي للسيدات في منطقة الشرق الأوسط لتُلهم الجيل الجديد من الرياضيات

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 6 أكتوبر 2020: تواصل أبوظبي تسجيل الإنجاز تلو الآخر، حيث سجلت العاصمة الإماراتية نجاحاً جديداً مع استضافة بطولة “يو إف سي ليلة القتال: هولم ضد ألدانا” يوم الأحد الماضي أول بطولة “يو إف سي” في منطقة الشرق الأوسط تشهد نزالاً رئيسياً عن فئة السيدات.

وشهدت ليلة القتال نزالات حماسية توّجتها البطلة هولي هولم ومنافستها المصنّفة سادساً عالمياً إيرين ألدانا في نزالهما على فئة الوزن الخفيف. وفيما تمكّنت هولم من تحقيق الفوز في النزال الرئيسي لفعالية “يو إف سي ليلة القتال”، تمكّنت جيرماين دو راندامي من حصد لقب فئة وزن البانتام للسيدات بعد نزالها أمام المصنّفة رابعاً عالمياً جوليانا بينا، وفي ثالث النزالات لفئة السيدات بوزن القشة، تمكّنت التايلندية لوما لوكبونمي من تحقيق فوزٍ مستحق على خصمها الأمريكية جين يو فراي بإجماع الحكام.

تأتي هذه المنافسات لترسّخ مكانة أبوظبي في سجلات التاريخ الرياضي للمنطقة، حيث شهدت النزالات إشادةً واسعةً لما قدمته المقاتلات المشاركات فيها من أداءٍ متميّز، يضمن الارتقاء بمستويات الاهتمام بالرياضات القتالية وتمكين السيدات في منطقة الشرق الأوسط من السعي وراء تحقيق أحلامهن الرياضية.

في هذا الصدد، قال سعيد راشد السعيد، مدير إدارة تسويق الوجهات السياحية في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: “خلال مرحلة التخطيط لاستضافة النسخة الثانية من جزيرة النزال، قمنا بدراسة مختلف الخيارات والسُبل التي من شأنها تطوير الفعالية، حيث تركز اهتمامنا على إحداث تأثيرٍ ملموس يضاف إلى سلسلة الإنجازات الرياضية التي حققتها الإمارة، لتصبح بذلك أول وجهةٍ تستضيف منافساتٍ رئيسية لفئة السيدات من “يو إف سي” في منطقة الشرق الأوسط”.

وأردف السعيد قائلًا: “لطالما كانت أبوظبي رائدة في مبادرات تمكين المرأة، كما حرصت قيادتنا الحكيمة دائماً على تشجيع الرياضيين الشباب للسعي وراء تحقيق أحلامهم. وقد استثمرنا في تطوير الرياضيين منذ المراحل الدراسية المبكرة، حيث قمنا بدمج تدريبات رياضة الجوجيتسو ضمن المناهج الرياضية. واليوم يمكننا أن نلمس الاهتمام الكبير بالرياضات القتالية بين أوساط السيدات. وتعدّ اللاعبات التي تنافسن يوم الأحد قدوةً ملهمةً للرياضيات الشابات لخوض غِمار هذه الرياضة والسعي لتحقيق أحلامهن”.

وبعد انتهاء النزال، أشادت هولم، التي تمكّنت في السابق من إيقاع الهزيمة بحق روندا روسي لتنتزع منها اللقب في بطولة “يو إف سي 193″، بالدور المهم الذي لعبته ليلة القتال في إلهام الجيل المقبل من الرياضيات في المنطقة.

وبعد فوزها المستحق، قالت هولم: “سعيدة جداً لمشاركتي في هذا الحدث التاريخي، حيث تنسجم هذه البطولة مع سعيَّ الدائم لتحقيق انجازات غير مسبوقة. وآمل أن تسهم مثل هذه الفعاليات في تعزيز ثقة السيدات بأنفسهن وتشجيعهن لتحقيق أحلامهن وعيش التجارب التي يحلمن بخوضها بشكلٍ عملي بدل التخلي عنها دون تجربة. وأهم نصيحةٍ أوجهها لكل السيدات اللاتي يسعين لدخول عالم الرياضات القتالية هي التحلي بالصبر، إذ يتطلب النجاح في هذا المجال الكثير من الوقت والتعب، وفي حال بذلهن كامل طاقتهن، سيكون النجاح حليفهن بكل تأكيد”.

من جانبها، قالت ألدانا التي قدّمت أداءً متميّزاً أثبتت من خلاله أنها خصمٌ صعب: “الإنجاز الأهم بالنسبة لي هو إلهام السيدات للمشاركة في الرياضات القتالية. ورغم العقبات المرتبطة بهذه الرياضة، فإنها تسهم بشكلٍ كبير في بناء وتطوير شخصية السيدات، وتمكينهن من الدفاع عن أنفسهن. وبالانتقال نحو الاحترافية، ستجد اللاعبات حماسةً كبيرةً فيها، وما أن يضعن الشغف في أدائهن، سيكون الفوز نتيجةً مضمونة. لقد سررت جداً لوجودي هنا ومشاركتي بهذه البطولة، والتي آمل أنها ستكون مصدر إلهام للمزيد من السيدات لتحقيق أحلامهن. نصيحتي لجميع الرياضيات، اعملوا بجدٍ وشغفٍ ولا تتخلوا عن أحلامكن إلى حين تحقيقها”.

وقالت جيرماين دو راندامي، الفائزة بالإخضاع على جوليانا بينا: “سعيدة لوجودي هنا، وسأذكر دائماً أنني سجلت فوزي الأول بالإخضاع في أبوظبي. شكراً أبوظبي لكل الدعم وكرم الضيافة الذي لمسناه في هذه المدينة المذهلة. وأفخر لمشاركتي في هذه البطولة التي ستشجع المزيد من السيدات للسعي وراء شغفهن وعدم التخلي عن أحلامهن. وبالطبع فإن عملي كشرطيةٍ بدوامٍ كامل ومواصلة التدرّب للمشاركة في البطولات العالمية ليس بالأمر السهل، إلا أن عشقي للرياضة يشجعني لبذل المزيد وتكريس الوقت والجهد لتحقيق النجاح”.

تُواصل النسخة الثانية لجزيرة النزال من يو إف سي إرساء المعايير العالمية وتسجيل الانجازات التاريخية التي جعلت أبوظبي تنفرد بكونها المدينة الوحيدة في استضافة فعاليتَي يو إف سي متتاليتين خارج لاس فيغاس وهي “يو إف سي 253″ و”يو إف سي 254”. كما حطمت بطولة يو إف سي 253: أديسانيا ضد كوستا في صالة فلاش فوروم الأرقام القياسية على منصات التواصل الاجتماعي، وأهمها حصد فيديو فعالية المواجهة بين النجمين أكثر من 7.6 مليون مشاهدة على حساب “يو إف سي” الرسمي على إنستغرام.

وتستمر سلسلة فعاليات العودة لجزيرة النزال يوم 11 أكتوبر المقبل مع بطولة “يو إف سي ليلة القتال: مورايس ضد ساندهاجن” في صالة فلاش فوروم.

ويستمر تطبيق كافة التدابير والإجراءات الوقائية طوال فترة فعاليات النسخة الثانية لجزيرة النزال من يو إف سي، حيث يخضع جميع الموجودين في المنطقة الآمنة لاختبارات كوفيد-19 دورية. وكانت إمارة أبوظبي قد أطلقت برنامج شهادة “Go Safe” والذي يفرض التقيّد بإرشادات الصحة والتعقيم المُعتمَدة عالمياً في جميع الفنادق والوجهات والمراكز التجارية والمطاعم والحدائق الترفيهية والأماكن العامة، ما يدعم الجهود المبذولة لمكافحة فيروس كوفيد-19 على مستوى الإمارة، والتي تتضمن تكثيف اختبارات كوفيد-19وحملات التعقيم، والالتزام بتطبيق قواعد التباعد الاجتماعي وتقديم أفضل خدمات الرعاية الصحية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.